أمنيّات البتّار

هل يمكن لشركة الاتصالات أن تتجسس على محادثات برامج التواصل

يتخوف البعض من تسجيل حساب  في برامج التواصل الاجتماعي باستخدام أرقام هواتفهم الجوالة ، ظناً منهم بأن شركة الاتصالات أو موفر خدمة الانترنت سيتمكنون عندها من التنصت على محادثاتهم .

والحقيقة أنه لا يمكن لشركة الاتصالات أو موفر خدمة الانترنت التجسس على مراسلات برامج وتطبيقات المحادثة عبر شبكة الانترنت بالاعتماد على رقم جوال صاحب الحساب إطلاقاً ، سواء كان الرقم سورياً أو تركياً أو حتى كورياً .

ذلك أن جميع برامج التواصل عبر الشبكة تفرض تشفيراً للبيانات المتبادلة من خلال تطبيقاتها ، وتختلف شدة التشفير من برنامج لآخر كما يختلف أسلوبه من حيث توفر مفتاح فك التشفير لدى الشركة من عدمه .
نعم قد تطلب الحكومة وبالتنسيق مع نظيرتها الأمريكية كشف محادثات واتس أب لشخص ما بالإشارة إلى رقم جواله سواء كان سورياً أو غير سوري ، أي دون اعتبار لتبعية رقم جواله ، وقد تقبل المحاكم الامريكية ذلك وستنكشف عندها جميع البيانات لذلك الشخص بسبب امتلاك شركة واتس أب للمفتاح المستخدم في تشفير المراسلات .
أما بالنسبة لبرامج المحادثة الآمنة التي تعتمد طريقة تشفير المحادثات من البداية للنهاية End To End Encryption وبدون امتلاكها لمفتاح فك التشفير كال Telegram – Line – Kakao، فلن تجني الحكومة الأمريكية شيئاً حتى إن أجبرتها على فتح مخدماتها للاطلاع على محادثات المستخدمين .
* للاستزادة عن طرق تشفير المحادثات المتبعة في برامج التواصل عبر الشبكة راجع التدوينة من هنا.
إضافة إلى كون المحادثات المشفرة ضمن تلك التطبيقات  لن تحفظ أصلاً في مخدمات الشركة ما يعني استحالة العودة إليها ومحاولة فك تشفيرها .
* راجع شرح برنامج Kakao للمحادثة الآمنة من هنا.
أما سبب استخدام الناشطين سابقاً أرقام أمريكية لتسجيل حساباتهم على برامج المحادثة، فيعزى لتخوفهم من معرفة الطرف الآخر لأرقام جوالاتهم وبالتالي قد يتم معرفة صاحب الرقم بالعودة إلى شركة الاتصالات التي صدر عنها.
وقد حلت برامج المحادثة الآمنة هذه المشكلة ، وذلك من خلال ميزة معرّف الحساب ( اسم المستخدم ).
حيث لن تحتاج بعد تفعيله  لتمرير رقم جوالك لمن يريد التواصل معك بل يكفي أن تمرر له معرّف حسابك ليتمكن من التواصل معك ، وبالتالي سيبقى رقم جوالك الذي سجلت حسابك باستخدامه مخفياً عن الطرف الآخر.
* لمعرفة طريقة تفعيل اسم المستخدم الخاص بك على برنامج Telegram راجع التدوينة التالية.
والحمد لله رب العالمين.

أبو عمر البتار

كاتب وباحث مستقل في مجال التقنية وأمن المعلومات.
أسعى لنشر الوعي الأمني لدى عموم المسلمين بغض النظر عن انتماءاتهم وتوجهاتهم.