أمنيّات البتّار

مخاطر مشاركة الموقع الجغرافي في تطبيقات التواصل والألعاب

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة مشاركة الموقع الجغرافي للمستخدم من خلال تطبيقات التواصل كالفيس بوك ، سناب شات ، أو عبر الألعاب الشبكية كالبوكيمون جو وغيرها.

ومخاطر كشف موقعك الجغرافي لا تخفى على عاقل أو مهتم بأمن خصوصية ، ونلاحظ سعي الشركات الحثيث لتحديد المواقع الجغرافية للمستخدمين بأي وسيلة سواء كانت مفضوحة أو مستترة، ما يزيد شكوكنا حول أسباب تقديم هذه الميزات والاستماتة في تطويرها وجذب المستخدمين إليها بل وجعلها افتراضية في أحيان كثيرة لإجبارهم على استخدامها ولمنعهم من إلغائها.

فمثلاً من فترة أضافت شركة الفيس بوك ميزة لموقعها ، حيث يظهر لك رسالة مرتبطة بالأخبار العاجلة في منطقتك لتسألك إن كنت آمناً وبخير مثلاً في حال حصول اعتداء ما …خزيت العين شو سائلين عنّا جماعة الفيس بوك.

وكمثال آخر انتشار لعبة بوكيمون جو بشكل جنوني وهي التي تعتمد بشكل أساس على ميزة مشاركة موقعك الجغرافي لا لشيء اللهم إلا اكتشاف البوكيمونات الغير مرئية والتي قد تظهر إحداها في كوب الماء الذي كدت أن تشربه ، فكل الشكر لمحاولتهم تقديم المساعدة في التقاط هذه البوكيمونات المزعجة.

أما تطبيق سناب شات فيلعب على وتر الأحداث ومشاركتها مع الأصدقاء ، لتخبرهم بأنك قد تعرضت للموقف الفلاني في المكان العلّاني …

وتستخدم الشركات معلومات الموقع الجغرافي للمستخدمين لأغراض دعائية عادة ولتطوير الخدمة وهذا أمر منطقي كونهم يقدمون الخدمات للمستخدم النهائي بالمجان، ومن حقهم عقلاً أن يقوموا بتحصيل المنفعة المادية من خلال بعض البيانات لأن ذلك أساس عملهم وإنشائهم لشركاتهم .

وتكمن الخطورة في أمرين :

أولهما إمكانية اختراق حسابك أو قاعدة بيانات الشركة من قبل المتطفلين لاستخدام تلك البيانات بالشكل الذي يحتاجونه لاجله .

أما الآخر فهو تصريح الشركات للحكومات وبالأخص الحكومة الأمريكية بأن يلجوا إلى بيانات حسابك دون علمك أو إذنك، بما أنهم يديرون شركاتهم في تلك الدول وملزمون أن يرضخوا لقوانينها .

وبالتالي ستحدد ال CIA موقعك الجغرافي ودائرة تحركاتك وقد يتسبب تقاطع تلك المعلومات في تنفيذ ضربة جوية تحصد العشرات من الأرواح المعصومة ، وتكون المتسبب في الأمر وأنت متكيء على أريكتك ولا تدري.

وبالتالي يحظر بلا شك على الأفراد التابعين لجماعات أن يتصرفوا من تلقاء أنفسهم بما قد يتسبب بالضرر للجماعة بأسرها .

وفي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مَثَلُ القَائِم في حُدُودِ اللَّه والْوَاقِع فيها، كَمثل قَومٍ اسْتَهَموا على سَفِينَةٍ، فَأَصابَ بَعْضُهم أعْلاهَا، وبعضُهم أَسْفلَهَا، فكان الذي في أَسفلها إذا استَقَوْا من الماء مَرُّوا على مَنْ فَوقَهمْ، فقالوا: لو أنا خَرَقْنا في نَصِيبِنَا خَرقا ولَمْ نُؤذِ مَنْ فَوقَنا؟ فإن تَرَكُوهُمْ وما أَرَادوا هَلَكوا وهلكوا جَميعا، وإنْ أخذُوا على أيديِهِمْ نَجَوْا ونَجَوْا جَميعا))

فالواجب على أصحاب القرار  إصدار تعميم يمنع الاستهتار والاستهانة في استخدام ميزة تحديد الموقع الجغرافي تحت طائلة المسائلة.

ولمنع مشاركة موقعك الجغرافي في سناب شات يجب أن لا تشارك قصصاً جديدة إلا باستخدم ميزة #وضع_الطيران Airplane-mode، حيث ستتمكن عندها من حفظ المنشور بما أن سناب شات لا يتوفر على هذه الميزة افتراضياً ، ثم بعد أن تنتقل إلى مكان آمن أو بالأحرى عام يمكنك إعادة رفع المنشور بعد إلغاء وضع الطيران والضغط على إعادة المحاولة Retry للمنشور الذي لم ينجح إرساله سابقاً.

كما أن سناب شات سمحت مؤخراً بمشاركة الصور التي تم التقاطها باستخدام كاميرا الجوال خلال مدة أقصاها 24 ساعة وهي كافية لانتقالك إلى مكان عام أكثر امناً .

أما أنستغرام فبإصداره الجديد لن يقوم بوسم الصور التي تتم مشاركتها بمعلومات الموقع الجغرافي ، وبالتالي تحديث التطبيق إلى آخر نسخة كفيل بحماية خصوصيتك.

وبالنسبة للصور التي قمت بمشاركتها باستخدام نسخ أقدم من التطبيق، فيمكنك حذف وسم المنطقة الجغرافية من الصورة عبر تحريرها من خيار الموقع الجغرافي Location والذي يحوي رمز الدبوس .

 

أخيراً يمكنك منع التطبيقات من تحديد موقعك الجغرافي الحقيقي من خلال الاتصال بالانترنت عبر شبكة افتراضية وهمية VPN وللاستزادة راجع التدوينة.

كيف أخفي موقعي الجغرافي عند استخدامي لشبكة الانترنت ؟

أسأل الله أن يحفظكم بحفظه ويعمي عنا وعنكم والحمد لله رب العالمين.

أبو عمر البتار

كاتب وباحث مستقل في مجال التقنية وأمن المعلومات.
أسعى لنشر الوعي الأمني لدى عموم المسلمين بغض النظر عن انتماءاتهم وتوجهاتهم.